Search
Close this search box.

تكدس وأزمة عبور على المعابر المصرية-السودانية بعد صدور قرار من السلطات المصرية بوقف عبور حاملي وثائق السفر الاضطرارية

حاملي وثائق السفر الاضطرارية
حاملي وثائق السفر الاضطرارية

This post is also available in: العربية الإنجليزية

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات.

أصدرت السلطات المصرية فى منتصف يوم 25 مايو قرارا بوقف التعامل بوثائق السفر المؤقتة للسودانين على المعابر المصرية. وهى الوثائق التى كان معمول بها منذ بداية النزاع المسلح فى السودان وكانت السلطات المصرية تسمح بعبور حامليها من السودانيين/ات إلي مصر بعد الإجراءات المتبعة للعبور، وهو الأمر الهام الذي كان من خلاله يمكن وصول كبار السن والأطفال والمر ضى ممن لا يمتلكون جوازات سفر إلى مصر. 

بحسب شهادات العابرين فقد أبلغتهم السلطات المصرية ممثلة في إدارة المعابر بأن القرار يأتي بعد توقيف حالة بأوراق غير سليمة مستخدما وثيقة السفر، كما أوضح مسؤلو المعبر أن القرار مؤقت دون الإعلان عن موعد عودة العمل بالوثائق مرة اخرى و ما إذا كان هناك اي اجراءات جديدة بخصوص ذلك، وسط انتشار أخبار غير مؤكدة أن السلطات المصرية سوف تقوم بتغيير طباعة الوثيقة بضوابط جديدة عبر تحويلها من ورقة إلى بطاقة، في نفس الوقت لم تصدر أي بيانات رسمية بهذا الخصوص أو بخصوص قبول الجانب المصري بالجوازات التي يتم تمديدها من الجانب السوداني. 

بينما أوضحت الشهادات والصور التي رصدتها ” منصة اللاجئين” أن القرار المفاجئ تسبب بزيادة التكدس بشكل كبير على المعابر التي تعاني اصلا من ارتفاع عدد المسافرين و بطء الإجراءات وأوقات الانتظار الطويلة، مما تسبب في الوقت الحالي منذ الأمس واليوم لصفوف طويلة تمتد لكيلومترات في الجانب السوداني من الحدود، وأيضا وضع مأساوي وغير واضح بالنسبة للعابرين/ات من معبر أرقين والذين أوقفتهم السلطات المصرية واعادتهم إلى الجانب السوداني بسبب استخدامهم/هن وثائق السفر الاضطرارية كما كان معمول به سابقا،  وسط انعدام للاحتياجات الأساسية على هذا الجانب من خدمات صحية ومرافق صرف صحي ومياه وطعام. 

وكانت السلطات السودانية تصدر وثائق السفر الاضطرارية فى حالة انتهاء جواز السفر أو فقدانه لراغبى العبور الى مصر من الفئات التي لا تحتاج إلى تأشيرة دخول مسبقة وهم ( النساء، الأطفال أقل من ١٦ عام، والرجال أكثر من ٥٠ عام) من خلال مكاتب الجوازات السودانية على الحدود بعد تسليم ( صورة فوتوغرافية، صور من مستندة البطاقة القومية أو الجواز أو الرقم الوطني )، وذلك تيسيرا على النازحين لاستحالة القيام بإجراءات استخراج الجوازات بشكل طبيعى فى ظل النزاع المسلح المستمر منذ أكثر من 40 يوم فى السودان. 

وكانت مفوضية اللاجئين في مصر قد أعلنت في وقت سابق أن  150565 شخص عبروا إلى مصر هربا من العنف في السودان بينهم 145000 سوداني و 5565 من جنسيات مختلفة منذ ١٥ ابريل وحتى 23 مايو 2023. 

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.