Search
Close this search box.
بيانات

ان تصبح لاجئا/ة ليس ابدا بالاختيار، نتضامن مع السودان ضد العنصرية

This post is also available in: العربية الإنجليزية

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات.

نري الكثير من التعليقات التي تحمل كلمات عنصرية محملة بالكراهية تجاه السودانيين/ات الذين يواجهون كارثة مفجعة على صفحاتنا وعلى وسائل التواصل الإجتماعي، وتصلنا رسائل تحمل نفس رسالة الكراهية والتهديد والعداء، نحن نرفض هذه الكلمات العنصرية البغيضة بكل أشكالها ونأسف ونعتذر أن مثل هذه التعليقات تظهر علي صفحاتنا بسبب أننا ليس لدينا الوقت الكافي لمراجعتها ومسحها بسبب ضغط العمل الهائل الحالي.

إن استقبال الفارين من الحرب والاضطهاد بحثا عن مأوي آمن هو واجب إنساني قبل أن يكون التزاما دوليا ومحليا وفقا للمواثيق والمعاهدات ذات الصلة. يجب أن نكون جميعا على دراية بما يحدث وأنه لا يوجد شخص يختار اللجوء طواعية أبدا، ومن مسؤوليتنا عدم السكوت عن الأذي الذي تتسبب به العبارات العنصرية وفضح الأشخاص العنصريين.

علي الجانب الآخر لقد أظهر الكثير أيضا تضامنا واسعا مع أشقائنا السودانيين/ات القادمين إلي مصر وأطلقوا المبادرات الفردية والجماعية لعرض المساعدة قدر المستطاع. نرحب بذلك ونشجع أن يكون هناك المزيد من المبادرات التي تقدم المساعدات الطارئة للعابرين/ات، خاصة بعد مشاق رحلة مرعبة ومرهقة من مناطق النزاع، إن دعم اللاجئين/ات وتقديم الحماية والرعاية الكافية لهم/هن مسؤلية مشتركة بيننا جميعا.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر