الجالية المصرية في أوكرانيا… أزمة إجلاء وترقب وخوف وسط تجاهل الخارجية ومبادرات فردية للمساعدة

الصورة: ٢٧ طالب مصري على الحدود الأوكرانية البولندية ينتظرون انتهاء إجراءات الدخول إلى رومانيا، أول أمس. وسائل التواصل الإجتماعي ©
الصورة: ٢٧ طالب مصري على الحدود الأوكرانية البولندية ينتظرون انتهاء إجراءات الدخول إلى رومانيا، أول أمس. وسائل التواصل الإجتماعي ©
RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

لليوم الرابع منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا يعيش المصريون في أوكرانيا حالة من الخوف والتوتر وسط معضلة الإجلاء بسبب استمرار القصف الروسي لمناطق متعددة في أوكرانيا وإغلاق المجال الجوي الأوكراني وخطورة طرق الخروج من أوكرانيا، مع وجود أزمة في توفير المستلزمات الأساسية للمعيشة.

أعلنت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم، مساء أمس خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حديث القاهرة”، أن الحكومة تتابع وبشكل مستمر أوضاع الطلاب المصريين في أوكرانيا والذين غادروها وتوجهوا إلى بولندا ورومانيا.

وقالت إن “الطلاب في أوكرانيا يتم إبلاغهم بمنافذ الدخول، ونتابع باستمرار أحوالهم وتوفير الاجراءات الأسهل”، مشيرة إلى أن “هناك 800 مصري غادروا أوكرانيا وفي طريقهم حاليا إلى رومانيا”.

وأضافت: “نتابع مع الجالية المصرية مساعدة من لم يتمكن من مغادرة أوكرانيا، وتقدر أعداد الجالية المصرية في أوكرانيا بـ6 آلاف شخص، منهم 3964 طالبا، وهؤلاء لهم الأولوية”.

فيما قال علي فاروق، رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا، أمس السبت، أن إجلاء الطلبة المصريين من أوكرانيا تتم على مسئوليتنا الشخصية، موضحا أنه تم إجلاء نحو 3 أتوبيسات تحركت من الجنوب إلى رومانيا، كما تحرك أتوبيس من كييف بواقع 54 طالب متوجهين إلى الحدود وسط تواصل مستمر مع السفارة المصرية.

قالت السفارة المصرية فى كييف، أمس السبت، في منشور عبر صفحتها على موقع فيسبوك: “تم فرض حظر تجوال من الساعة الخامسة مساء وحتى الثامنة صباحا و مستمر حتى يوم ٢٨ فبراير وأى فرد سيتواجد فى الشارع بعد الحظر سيعامل معاملة العدو، لذا نشيد بالمواطنين المصريين الالتزام بذلك”.

هناك العديد من الاستغاثات بين أهالي الطلبة المصريين المتواجدين في أوكرانيا، على مواقع التواصل الإجتماعي وصفحات الجالية الرسمية خلال الأسبوع الماضي، مطالبين المسئولين والجهات المعنية بالتدخل لإنقاذ أبنائهم وأهلهم، خاصة بعد إغلاق الخطوط الجوية للبلاد.

عبر هاشتاج #الطلبه_المصريين_في_اوكرانيا، نشرت الطالبة بسملة خالد، في تغريدة لها على تويتر قائلة، “إحنا الطلاب المصريين في أوكرانيا في مدن الشرق كل يوم في قلق وتوترات بسبب الوضع الحالي، ومعظم السفارات سحبت أبناءها واحنا قاعدين هنا، اتكلموا عنا أرجوكم إحنا عايشين في توتر وقلق وخوف من الحرب اللي ممكن تحصل في أي لحظة، ساعدونا نرجع بلدنا ونكمل دراستنا فيها”.

في حين قالت الطالبة مروة “إحنا عايشين في رعب وكل يوم شايفين الدبابات والمدرعات ماشيه في كل حته ونسمع ضرب النار فوق راسنا وإحنا قاعدين”، وفي منشور آخر كتبت مروة “الحرب ابتدت في أوكرانيا ومحدش سائل فينا إحنا الطلاب المصريين في أوكرانيا وصلوا صوتنا واتكلموا عنا عشان حد يسمعنا”.

فيما قالت وزيرة مصر للهجرة في مداخلة تليفزيونية، أول أمس، أن الجالية موزعة على 21  مدينه وأن  الكثير منهم في حالة قلق وخوف من توقف المواصلات وأماكن شراء الأغذية وغيرها من الخدمات”، فيما اضافت: “نحن على تواصل معهم على مدار الساعة للتعرف على مطالبهم واحتياجاتهم. يذكر أن الوزيرة قامت بالتواصل مع عدد منهم عبر مكالمة فيديو عن طريق تطبيق “زووم”.

نشرت طالبتان في جامعة أوديسا الحكومية في أوكرانيا مقطع مصور يطالبون الحكومة المصرية بإجلائهم الفوري  ووصفوا الوضع قائلين إنهم يسمعون من وقت لآخر أصوات طلقات وقذائف وانهم حين تواصلوا مع السفارة ووزارة الهجرة اخبروهم أنهم سيحاولون إيجاد حل لمشكلتهم في خلال 72 ساعة، فيما لا يعلمون كيفية النجاة خلال هذه المدة. واضافوا انهم لا يعرفون مصير حياتهم الدراسية خلال الوضع الحالي وأن لديهم فترة قصيرة حتى التخرج وطالبوا وزارة التعليم العالي بتقنين أوضاع شهادتهم عند العودة.

انتشر ايضا مقطع فيديو آخر لطالب طب اسنان في كييف يصف بها الوضع داخل أحد الملاجئ وتواجده لمدة يومين تحت الأرض مستلقيا على أرضية المكان، ويطلب الاستغاثة من السلطات المصرية للمساعدة على نقله الى اي دولة في حين عدم مقدرته على الحركة و دوي صفارات الإنذار يملأ المكان. كما ذكر محاولته التواصل مع السفارة لكن لا استجابة. 

أكد علي فاروق، رئيس الجالية المصرية بأوكرانيا، في مداخلة تليفزيونية أول أمس، أن أن أبناء الجالية المصرية بخير حتى الآن ولا توجد أي إصابات أو حالات وفاة، سواء من الطلاب أو المقيمين بشكل مؤقت أو دائم، ولكن الوضع على الأرض صعب جدا خاصة مع وجود أزمة في توفير المستلزمات الأساسية للمعيشة. كما طالب بتحرك سريع لمصر من أجل إيجاد حل.

وكانت السفارة المصرية في كييف طالبت، أول أمس، المصريين بالتحرك نحو حدود بولندا ورومانيا ومولدوفا؛ تمهيدًا لعودتهم إلى مصر من خلال هذه الدول، وصل عدد منهم بالفعل إلى الحدود مع رومانيا، أمس وحتى فجر اليوم السبت، وأكدت السلطات المصرية أن السلطات الرومانية توفر لهم الحماية لمدة تصل إلى 48 ساعة، وطالبتهم بسرعة التوجه للعاصمة بوخارست من أجل العودة للقاهرة.

فيما ذكرت وزيرة الهجرة المصرية في مداخله تلفزيونيه لها أنه أن بولندا خصصت مراكز لإيواء اللاجئين من الحرب ومنحهم تأشيرة أسبوعين  لحين سفرهم  إلى بلادهم  وعند سؤالها عن تخصيص طائرة لإجلاء النازحين او خلافه قالت: إن المجال الجوي البولندي مفتوح فيمكن للطالب الرجوع إلى مصر حسب مواعيده الخاصة ويذكر أن تكلفة الرحلة الى اقرب دوله عربيه يكلف حوالي 1800 دولار وأنه بسبب الحرب يوجد صعوبة في التحويلات البنكية ونقص حاد في الموارد.

في مساء أول أمس وأمس، أصدرت السفارة المصرية في كييف تعليمات ثانية طالبت فيها المصريين الذين لم يخرجوا من أوكرانيا بعد، وخاصة المقيمين في المناطق الشرقية في مدن (خاركيف وخارسون ودنيبرو)، بالبقاء في المدن وعدم التحرك الآن نحو الحدود نظرا لوجود خطورة على الطرق في ظل احتدام المعارك بين القوات الروسية والأوكرانية وعند سؤال السفيرة عن وضعهم قالت انهم لم يجدوا سبل لاجلائهم بعد. 

تقدمت النائبة رحاب موسى، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل، يوم أمس، بشأن خطة الحكومة ممثلة في وزارتي الخارجية، والهجرة والمصريين بالخارج، بشأن حماية الطلاب المصريين فى أوكرانيا والجالية المصرية بشكل عام. وقالت: “حالة من الخوف والذعر تسيطر على الأهالي، مطالبين الحكومة المصرية بالتدخل لإجلاء أبنائهم من أوكرانيا”.

وتساءلت النائبة: “ما نود معرفته فى هذا الشأن، حال أهالينا في أوكرانيا، ووضع المصريين والطلاب هناك، وآليات التواصل معهم، وكيفية الاطمئنان عليهم، وما هو وضع الطلاب من الناحية التعليمية، وإمكانية استكمال دراستهم أونلاين حتى لا يتعرضون للفصل”.

كما تقدم النائب إيهاب رمزي، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب المصري، بطلب إصدار قرار بتشكيل لجنة وزارية لادارة ملف أزمة ومشكلات الطلاب المصريين الدارسين بالجامعات الأوكرانية. 

وأضاف رمزي متسائلا عن أسباب صمت مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، ووزير الخارجية ووزير التعليم العالي ووزيرة الهجرة والمصريين بالخارج عن الأمر. وطالب في بيان عاجل قدمه للمستشار حنفي جبالي رئيس مجلس النواب بعمل جسر جوي لسرعة عودة الطلاب المصريين من أوكرانيا.

وقال: “لا توجد أي بيانات تطمئن أسر الطلاب على أبنائهم، ولا نعرف ما هي الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لحل المشكلات التي يواجهها عدد من الطلاب المصريين داخل أوكرانيا بعد الحرب الروسية في أوكرانيا”، مشيرا إلى أن “هناك قلقا شديدا لدى عائلات وأسر الطلاب المصريين بأوكرانيا”.

وأردف: “هل لدى الحكومة حصر بعدد أبنائنا المصريين الدارسين بالجامعات داخل أوكرانيا، وهل لدى الحكومة خطط لعودتهم إلى البلاد خاصة بعد غلق المجال الجوى داخل أوكرانيا؟”.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.