, |

دون إصابات، حريق بمخيم لاجئين بلبنان يقضي على 25 خيمة…ودعوات للتبرع

الصور من آثار حريق المخيم صباح اليوم نقلا عن: Mohammed alhazaa محمد الهزاع
RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

عاجل-لبنان
في ساعة مبكرة من صباح اليوم اندلع حريق كبير في مخيم اللاجئين رقم IS004, وهو أحد مخيمات اللاجئين الواقعة في قرية ” قب إلياس” وهي من قرى “قضاء زحلة” في مقابل حقل قيصر في محافظة “البقاع”،
ويقع بالمنطقة العديد من مخيمات اللاجئين والنازحين السوريين والفلسطينيين.
وبحسب الناشط والصحفي محمد هزاع فإن “سبب الحريق جرة غاز إضافة لدرجة الحرارة العالية وحركة الرياح الذين ساهموا باحتراق أكثر من 25 خيمة، ليصبح سكانها من الاسر والاطفال في الشارع بلا مأوي أو سقف”.
أخمدت فرق الدفاع المدني الحريق بعد أن كانت 25 خيمة قد احترقت بالكامل في معسكر IS004 وخيمة واحدة في معسكر IS005، بالإضافة إلى إلحاق أضرار جزئية بـ 4 خيام في IS008.
سارعت فرق الاستجابة للطوارئ في اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية إلى دعم الأسر المتضررة من خلال توزيع مواد الإغاثة التي تضمنت الطعام والماء بالإضافة إلى تقييمات الأضرار، كما أعلن الإتحاد عن فتح الباب لاستقبال التبرعات المساهمة في إعادة بناء الخيم (سوف تجدون رابط التبرع أسفل الخبر).
ليس الحريق الأول لمخيمات في لبنان لأسباب مختلفة، ففي الثاني عشر من يوليو/ تموز الماضي 2021 نشب حريق في مخيم للاجئين السوريين في سهل الطيبة بالقرب من بلدة بريتال بقضاء مدينة بعلبك اللبنانية، بحسب الوكالة اللبنانية الوطنية للإعلام فإن الحريق وقتها تسبب في التهام عشرين خيمة وإصابات بحالات إختناق، وفي الثالث والعشرين من نيسان/ ابريل 2021 توفي طفل جراء اندلاع حريق في مخيم اللاجئين السوريين في بلدة بحنين- المنية شمالي لبنان بحسب بيان “المديرية العامة للدفاع المدني اللبناني”.
وسبق ذلك حريق في الرابع من نفس الشهر ابريل في مخيم “رقم 34″ ب “محلة مجدل عنجر- البقاع” تسبب في التهام 4 خيم وحالات إختناق، وفي اليوم نفسه نشب حريق آخر في مخيم عند منطقة ” مفترق حي البحر على الطريق الدولي ملحقا اضرارا كبيرة ببعض الخيم دون وقوع إصابات بشرية، وفي ديسمبر 2020 قام افراد من عائلة لبنانية بإحراق مخيم كامل في منطقة المنية شمال لبنان بعد مشاجرة مع عمال سوريين، مما تسبب في إحراق المخيم بأكمله ووقوع إصابات حينها بحسب ما افادت محطات أنباء محلية ونشطاء.
وفي يونيو 2020 أفاد تقرير صادر عن الأمم المتحدة عن وجود نحو 900 ألف لاجئ سوري في لبنان، في ظل ظروف معيشية صعبة، والخوف من التعرض لحوادث عنصرية.
ويعيش لبنان ظروفًا اقتصادية ومعيشية صعبة للغاية جراء تراجع حاد في قيمة العملة المحلية وارتفاع أسعار السلع العادية والمدعومة كالمحروقات والخبز، فيما يشبه رفع الدعم الجزئي عنها.
وفي مارس/آذار الماضي، تحدث الرئيس اللبناني، ميشال عون، لممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان، أياكي إيتو، عن تبعات اللجوء السوري في لبنان، التي اعتبرها سببًا في وصول لبنان إلى مرحلة الإنهاك، وفق ما نقلته “الرئاسة اللبنانية”، عبر “تويتر”.
رابط التبرع:
كان هذا الرابط مخصصا لجمع التبرعات لمخيم آخر احترق قبل العيد بعدة أيام، والآن يستقبل المساعدات لكل من المخيمين.
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.