القاهرة – مصر – دعوة عاجلة لوقف الترحيل القسري لثمانية لاجئين/ات إريتريين من مطار القاهرة مساء اليوم (31 أكتوبر 2021)

RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

مساء اليوم الأحد 31 أكتوبر 2021 تنطلق رحلة مصر للطيران رقم (MS-833) في الساعة 10:40 بتوقيت القاهرة من مطار القاهرة الدولي متوجهة إلى أسمرة من بين الركاب ثمانية من ملتمسي اللجوء الإريتريين منهم ثلاثة أطفال – بين عمر العاشرة والثالثة – وامرأتين وثلاث رجال، الثمانية يتم ترحيلهم قسرا إلى إريتريا وبشكل إجباري من وزارة الداخلية المصرية بعد أن قامت باحتجازهم لمدة عامين بدون سند قانوني وفي ظروف لا إنسانية بسبب الدخول غير النظامي إلى مصر، خمسة من الثمانية أصحاب أمراض مزمنة تحتاج إلى أدوية وتدخل جراحي – لم يحصلوا على أي رعاية طبية طوال مدة احتجازهم.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد قامت أمس 30 أكتوبر بنقل الثمانية محتجز/ة من مقر احتجازهم/هن بقسم شرطة القصير -التابع لمديرية أمن البحر الأحمر – إلى مدينة سفاجا، وذلك لتلقي لقاح فيروس كورونا وعمل إختبار كورونا PCR تمهيدا لنقلهم إلى القاهرة ليتم ترحيلهم قسرا مساء اليوم إلى إريتريا.

وبحسب ما رصدت ” منصة اللاجئين في مصر ” فإن اللاجئين/ات الثمانية المهددون/ات هم من ضمن ثمانية عشر لاجئا ولاجئة من حملة الجنسية الإريترية – منهم أطفال وفتيات – محتجزين/ات بقسم شرطة القصير التابع لمديرية أمن محافظة البحر الأحمر -جنوب شرق مصر- وذلك منذ اعتقالهم/هن في ٢٤ أكتوبر ٢٠١٩ بعد دخولهم/هن مصر بصورة غير نظامية، ومن ساعة اعتقالهم/هنّ وحتى الان وهم محتجزون/ات في ظروف قاسية وغير إنسانية وفي غياب أي رعاية طبية خاصة للرضع والعجائز وأصحاب الأمراض التي تحتاج لرعاية طبية دائمة أو تدخلات جراحية، ولم يتم عرضهم على أي جهة تحقيق ولا أي محكمة ( عادية أو استثنائية ) كما لم يتم توجيه أي اتهامات ضدهم أو اعلامهم/هن بأي اتهامات طوال العامين، في نفس الوقت لم تسمح سلطات الاحتجاز أن تمكنهم من التواصل مع/ أو توكيل محامين لتمثيلهم وتقديم حق الدفاع القانوني عنهم/هنّ أمام السلطات، و لم يتم الإستجابة لطلباتهم/هنّ، المقدمة إلى السلطات بالسماح لهم/هن بتقديم طلب لجوء كما لم تستجب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لطلبات عائلاتهم/هن بتسجيلهم/هن أو تقديم دعم أو مساعدة لهم/هنّ، ولم تستطيع عائلاتهم/هنّ معرفة أي معلومات عنهم/هنّ منذ لحظة اعتقالهم/هنّ وحتى الثامن عشر من ديسمبر ٢٠١٩ حينما تم نقلهم إلى السفارة الإريترية بالقاهرة للتحقق من هوياتهم/هن، ومنذ ذلك الحين لم يمكنوا من زيارتهم سوى أربع مرات.

ندعو السلطات المصرية الممثلة في وزارة الداخلية بتوقيف عملية الترحيل القسري ل٨ لاجئين/ات ارتريين ‏في الساعة ١٠:٤٠ مساء من مطار القاهرة الدولي على رحلة ‎رقم MS-833 إلى أسمرة، منهم أطفال بين ٣ و ١٠ سنين ومرضى، إعادة اللاجئين/ات لبلد يخشى عليهم فيها من الإضطهاد فيما يعد انتهاكا صارخا لكل المعاهدات والمواثيق التي وقعت وصدقت عليها مصر، ونناشد شركة مصر للطيران بالامتناع عن المشاركة في عملية ترحيل لاجئين قسرا إلى مكان يخشى على حياتهم فيه من التعرض للخطر، كما نطالب باللإفراج كل المحتجزين/ ات الإرتريين والإريتريات بقسم شرطة القصير وتمكينهم من الوصول لإجراءات إلتماس اللجوء.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.