اوراق موقف

“كوب 27”: تقاطعات تغير المناخ والنزوح القسري وحقوق الإنسان

تصميم: منصة اللاجئين في مصر ©
تصميم: منصة اللاجئين في مصر ©
RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

تصدر “منصة اللاجئين في مصر” بالتزامن مع استضافة مصر الدورة الـ27 من مؤتمر المناخ – COP27″، ورقة تناقش قضية تغير المناخ، في سياق متقاطع مع النزوح الناتج عن هذه التغيرات، وأزمة حقوق الإنسان في مصر، وأوضاع الأشخاص المتنقلين من جهتي التشريع والإجراءات المطبقة فعليا، مركِّزة على مصر باعتبارها معبرًا رئيسيا لدول الشرق الأوسط  وشمال إفريقيا.

في ظل التغيرات المناخية القاسية والسريعة، يضطر الأشخاص إلى النزوح والانتقال، ثم يتضافر مع ذلك عوامل أخرى تزيد من سوء أوضاع النازحين قسرا، وتجعلهم/هن عرضة لإنتهاكات خطيرة. فمثلا لا يحمي القانون الدولي أو السياسات المحلية لمعظم البلدان المستقبِلة، أولئك الذين يُجبَرون على النزوح بسبب تغير المناخ، الذي يؤثر على سبل عيشهم وسلامتهم. مع تقاطع هذه العوامل داخل دول ذات سجل سئ في احترام حقوق الإنسان تجاه مواطنيها أو المتنقلين إليها، تصبح حقوق الفئات الأكثر ضعفا، مثل اللاجئين/ات وطالبي/ات اللجوء، عرضة أكثر للخطر.

محتويات الورقة:

  • السياسات والإجراءات … يجب العمل على حلول حقيقية الآن
  • حقوق النازحين داخل مصر أو عبر حدودها في السنوات الأخيرة
  • لا يمكن فصل تغير المناخ عن العدالة وحقوق الإنسان، وخاصة حقوق الفئات الأكثر ضعفا
  • المشاركة الفعالة في “كوب 27” في ظل قمع السلطات المصرية للحريات
  • هل الضغط من أجل تمويل “الخسائر والأضرار” حل كافٍ؟
  • توصيات لـ(حكومات الدول والمنظمات الدولية والمجموعات المشاركة في قمة المناخ، والحكومة المصرية)

قراءة الورقة بالكامل:

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.