بعد 6 أيام والعديد من الطلبات، السلطات الإيطالية توافق على منح سفينة” أوشن فايكنغ” ميناء آمن لإنزال 549 مهاجر/ة كانوا عالقين على متنها بعد عملية إنقاذهم

مصدر الصورة: Julia Schaefermeyer / SOS MEDITERRANEE
RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

بعد أكثر من ستة أيام في البحر، وتدهور الحالة الصحية ل 549 شخص على متن سفينة الإنقاذ “أوشن فايكنغ” ونداءات استغاثة عاجلة وطلبات لتعيين ميناء آمن، تم الموافقة يوم أمس على تعيين ميناء بوزالو في صقلية من قبل السلطات الإيطالية لإنزال الناجين/ات.
ووصلت سفينة الإنقاذ صباح اليوم إلى الميناء وخلال اليوم يقوم الطاقم بإنزال من تم إنقاذهم إلى مدينة بوزالو، ليتمكنوا من الارتياح وتلقي الرعاية الطبية اللازمة بعد الرحلة القاسية التي مروا بها.
تصف منظمة الإنقاذ البحرية “إس أو إس مديتيرانيه” عملها في البحر المتوسط لإنقاذ المهاجرين/ات الذين واجهوا محن في عرض البحر خلال الثلاث سنوات الماضية، أنه “كان على من أنقذناهم الانتظار في كثير من الاحيان لأيام، وذلك على حساب صحتهم العقلية والبدنية.”
وتصف ذلك أنه “انتظار الغير انساني ولا يمكن ان يصبح معيار، يتعين على البلدان الاوروبية ان تنشأ آلية موثوقة يمكن التنبؤ بها”
كان طاقم السفينة ينتظر بدون تعليمات عن إنزال 549 ناجياً/ة على متن السفينة منذ أكثر من ستة أيام، وكانوا قد أنقذوا خلال نهاية الأسبوع قبل الماضي.
خلال أيام الانتظار في البحر تم إجلاء طبي ثلاث مرات لأربعة من المرضي من سفينة الإنقاذ “أوشن فايكنغ”، حيث تم إجلاء مريض أول أمس من قبل خفر السواحل الإيطالي وأيضا اجلاء امرأتان، منذ ثلاثة ايام لأسباب طبية، واحدة مع طفلهما البالغ من العمر ثمانية أعوام. ونقل الثلاثة الى سفينة دورية خفر السواحل الايطالي الذي بدوره نقلهم الى جزيرة لامبيدوسا.
قد عانى طاقم السفينة أيضا منذ أيام بسبب ارتفاع وشدة موجات البحر، مع عدم توافر اي معلومات عن متى يمكن للناس الذين تم إنقاذهم الخروج من السفينة إلى ميناء آمن.
وقالت فرانسيسكا، رئيس الفريق الطبي على متن سفينة “أوشن فايكنغ” يوم أمس، إن صحة الناجين/ات آخذة في التدهور.
وشرحت: “لقد اضطررنا بالفعل إلى تنظيم ثلاث عمليات إجلاء طبي لأربعة مرضى. وبعد أكثر من خمسة أيام على متن السفينة، يعاني الناجين والناجيات من دوار البحر والحرارة. الرجال والنساء والأطفال، كلهم حالتهم الجسدية تتدهور على الرغم من كل جهودنا لتقديم أفضل رعاية طبية، مع وجود 549 شخصًا على متن الطائرة، فإن بعض الأدوية لدى الفريق تنفد”.
الآن يمكن للطاقم والناجين/ات الراحة على اليابسة في بلد آمن ونتمني ان يتعافي الناجين/ات بدنيا ونفسيا من رحلتهم في أقرب وقت!
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.