Search
Close this search box.

رحلة اللجوء في مصر: بين صعوبة الحصول على الخدمات أو التعرض للتضليل والاحتيال أمام مكاتب المفوضية

مصدر الصورة: صور خرائط جوجل من أمام مبني المفوضية الرئيسي في أبريل هذا العام.

This post is also available in: العربية

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات.

تنشر مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر على صفحتها الرسمية بموقع ” فيسبوك “، تحذيرا متكررا بين حين وآخر عن وجود أشخاص يقفون امام مكاتب المفوضية ويزعمون انهم بإمكانهم ضمان تسهيل الوصول إلى المفوضية او إعطاء مواعيد لمقابلات او عرض كتابة وثائق مختلفة مقابل المال.
وتُحذر أن هؤلاء الأشخاص “لا يتصرفون نيابة عن المفوضية، وتعتبر تلك الحالة تضليلا للاجئين/ات وطالبي/ات اللجوء”، مع تنويه دائم بأن “جميع خدمات مفوضية اللاجئين مجانية”.
يشرح اللاجئين/ات وطالبي/ات اللجوء في تعليقاتهم/نّ على منشورات المفوضية على ” فيسبوك “، أنهم ” من خلال هؤلاء الأشخاص وبمقابل المال تمكنوا من التحدث مع موظفي المفوضية بعد أن كانوا يحاولون الاتصال على ارقام المساعدات لعشرات المرات يومياً وتكون الخطوط مشغولة دائماً” مؤكدين أنهم” عندما تواجدوا بشخصهم أمام مبني المفوضية وطلب المساعدة من الأشخاص مقابل المال، تم الرد على اتصالهم من أول مرة”.
رصدت ووثقت منصة اللاجئين في مصر خلال الأشهر الماضية شهادات عديدة للاجئين ولاجئات من جنسيات (سودانية، جنوب سودانية، سورية، اريترية) تؤكد بالفعل “وجود اشخاص يقفون امام مكاتب المفوضية ويعرضون مثل هذه الخدمات المذكورة سابقا بمقابل مادي”.
ويتوجه العديد من المحتاجين/ات لخدمات ومساعدات المفوضية، لهؤلاء الأشخاص ويدفعون المال لهم نتيجة عدم تمكنهم من الوصول لمكاتب المفوضية عبر أرقام المساعدات او الحصول على مواعيد مقابلات لشهور عديدة، مما يدفعهم إلى هذا الاختيار بسبب اليأس.
يتهم العديد من اللاجئين/ات وطالبي/ات اللجوء موظفين من داخل مكاتب المفوضية بأنهم “هم من يسهلون طريقة التواصل عبر هؤلاء الاشخاص وعبر خط مفتوح بينهم، ويذكرون أن هناك صفوف تقف امام مبني المفوضية طلبا بالموظفين عبر هؤلاء الأشخاص من امام البوابة وامام الكاميرات”.
يطالب اللاجئين واللاجئات مفوضية الأمم المتحدة – وتنضم منصة اللاجئين في مصر إلى مطالبهم/نّ – بتسهيل تقديم الخدمات والمساعدات وتحسين طرق التواصل حتى لا يتم استغلالهم/نّ وأيضا التحقيق في هذه الممارسات ومحاسبة كل من يثبت أنه يقوم بأعمال تضليلية أو احتيالية مستغلا الحاجة الماسّة وملاحقتهم قضائيا – سواء كان موظفاً/ة داخل مكتب المفوضية في مصر ام لم يكن.
وكما نشرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، نحن أيضا نحثكم/نّ في حالة “إذا طلب منكم دفع أموال مقابل أي من خدمات مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مصر أو شركائها، يرجي الإبلاغ من خلال البريد الإلكتروني المخصص [email protected] أو من خلال صناديق الشكاوى في مكاتب المفوضية أو ارسال رسالة بريدية الي “17 شارع مكة المكرمة، الحي السابع، مدينة السادس من أكتوبر”.
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر