طرد غير قانوني: إبعاد (267) مهاجر سوداني وتشادي من ليبيا إلي بلادهم بإستخدام شاحنات عبر الصحراء

الصورة: تبعد السلطات الليبية عشرات المهاجرين بإستخدام شاحنات نقل كبير ة في صحراء جنوب شرق ليبيا، الثلاثاء 8 يونيو 2022. المصدر: وسائل التواصل الإجتماعي ©
الصورة: تبعد السلطات الليبية عشرات المهاجرين بإستخدام شاحنات نقل كبير ة في صحراء جنوب شرق ليبيا، الثلاثاء 8 يونيو 2022. المصدر: وسائل التواصل الإجتماعي ©
RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

في يوم الأربعاء الموافق 8 يونيو 2022، قامت الأجهزة الأمنية الليبية بترحيل 267 مهاجر غير نظامي من الجنسية السودانية والتشادية إلى بلدانهم الأم بإستخدام شاحنات نقل بضائع كبيرة. انطلقت الشاحنات من بلدية الكفرة الواقعة جنوب شرق ليبيا ونقلت المهاجرين عبر الصحراء حتى الحدود المشتركة مع السودان وتشاد.

تقول السلطات الأمنية أن هذا الترحيل من ضمن الأعمال التي يقوم بها جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية للمحافظة على الأمن القومي. 

فيما انتقدت “مؤسسة العابرين لمساعدة المهاجرين والخدمات الإنسانية” في ليبيا، الترحيل وأشارت إلي أنه إبعاد غير قانوني مهين وكتبت “ليس المرة الأولى التي تقوم به السلطات المحلية في مدينة الكفرة بترحيل المهاجرين ووضعهم في شاحنات ونقلهم عبر الصحراء حتى الحدود، رغم المزاعم التي تحدثت على موت العشرات منهم وفقدان الإتصال ببعضهم في رحلات سابقة إلا أن الإجراءات لا زالت كما هي تسير. لو سلمنا أن جميع من يتم احتجازهم انهم مخالفين للإجراءات ويعيشون في ليبيا بدون أوراق فلا يمكن بحال من الأحوال قبول طريقة الإبعاد فهي مخالفة للقانون المحلي قبل القانوني الدولي ناهيك أنها تخالف تعاليم الشريعة والإنسانية ففي ظل ارتفاع درجات الحرارة لا يقبل أن تضع حتى مواشي وتنقلها ولو لساعات، على الحكومات في ليبيا أن تعي التزاماتها المحلية والدولية وأن تتوقف على إهانة الكرامة الإنسانية حتى لمن خالف الإجراءات القانونية.”

حذفت “مؤسسة العابرين” المنشور الذي يحتوي على الكلمات السابقة منذ ساعات قليلة لسبب غير معلوم. 

ولسنوات وثقت الأمم المتحدة تخلي ليبيا عن اللاجئين/ات في الصحراء وتورطها في طرد المهاجرين/ات بدون إجراءات قانونية وضمانات إجرائية لسلامة الأشخاص المبعدين. كما أن هناك مئات الأدلة على أن المهاجرين/ات واللاجئين في ليبيا عالقون في دوامة مروعة من الإنتهاكات منها الإتجار بالبشر والاحتجاز والاستغلال والقتل خارج إطار القانون والتعذيب. 

في نفس السياق تقوم السلطات الليبية بالأمر نفسه مع المهاجرين الغير نظاميين من حاملي الجنسية المصرية والذين تم إعادة العديد منهم في الشهور الماضية، وكان من بينهم الكثير من القاصرين غير المصحوبين.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.