غرق 24، بينهم 3 مصريين، و20 مصريا آخرين في عداد المفقودين بعد غرق قارب هجرة قرب اليونان

الصورة: مهاجرين مصريين نجوا من غرق قارب هجرة، مغطيين ببطانيات حرارية أثناء جلوسهم، وجثث مربوطة أيضا، على متن سفينة خفر السواحل اليونانية بعد العثور عليهم في جزيرة غير مأهولة، في بحر إيجة اليونان، 1 نوفمبر 2022. AP ©
الصورة: مهاجرين مصريين نجوا من غرق قارب هجرة، مغطيين ببطانيات حرارية أثناء جلوسهم، وجثث مربوطة أيضا، على متن سفينة خفر السواحل اليونانية بعد العثور عليهم في جزيرة غير مأهولة، في بحر إيجة اليونان، 1 نوفمبر 2022. AP ©
RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

قالت السلطات اليونانية، اليوم الجمعة، إنه تم العثور على جثة مهاجر آخر في غرب بحر إيجه بالقرب من موقع غرق قارب مهاجرين، كان يحمل ما يقارب من 68 مهاجر غير نظامي، من جنسيات مختلفة شملت مصريين وأفغان وإيرانيين وجنسيات أخرى غير معلومة، جميعهم كانوا متجهين إلى أوروبا وسط أمواج هائجة هذا الأسبوع، مما يرفع إجمالي عدد الضحايا إلى 24.

وفقا لما أفادت به السلطات اليونانية، فقد تم انتشال  24 جثماناً (6 سيدات و13 من الذكور و5 قاصرين بينهم فتاتين وثلاثة أولاد)، متواجدين في مشرحتي رافينا وخالكيدا، وسيتم نقلهم إلى المشرحة المركزية في أثينا تباعاً.

تم التعرف على ثلاثة من الضحايا أنهم مصريين، بناء على إفادة الناجين في مشرحة رافينا، وبياناتهم كالتالي: (أدهم جمال أمين عمر – محمد رضا عبد الدايم موسى – محمد حسن غنيم). ولا يزال هناك عشرون مصريا ضمن المفقودين. 

وقال بيان لخفر السواحل اليوناني إن عدد الناجين حتى الآن لا يزال 12. مما يترك حوالي 33 شخصًا آخرين في عداد المفقودين من حادث غرق مركب يوم الثلاثاء الماضي في مضيق خطير بين جزيرتي إيفيا وأندروس.

هذا وقد أعلنت وزارة الهجرة المصرية، منذ ساعات قليلة، أنها تتواصل مع أثينا لمتابعة موقف المصريين الناجين من غرق المركب. واستقبلت البعثة المصرية باليونان اليوم مواطنين على صلة قرابة من عدد من الضحايا وأصدقائهم من قرية ميت زمران التابعة لمحافظة البحيرة. ومن خلال تواصل السفارة المصرية والتنسيق مع السلطات اليونانية تم التعرف بصورة غير رسمية على ثلاثة مواطنين من مشرحة رافينا بناء على إفادات الأهالي.

وأوضح سفير مصر بأثينا أنه تم إبلاغ أهالي الضحايا لموافاة السفارة بصور حديثة للضحايا وصور جوازات السفر حتى يتسنى للبعثة موافاة السلطات اليونانية بها والبدء في عملية مطابقة الجثامين، علماً بأنه – وفقاً للسوابق – فسيتعذر مطابقة الجثامين التي تحللت من عوامل البحر، والتي ستتطلب إجراء تحاليل DNA من الأب أو الأم، بينما لم يوضح البيان كيفية إجراء تحليل الحمض النووي للعائلات وما إذا كانت سوف تتحمل الوزارة تكلفته أم عائلات الضحايا. 

كما قامت البعثة المصرية بالتنسيق مع مسئولي مشرحة أثينا المركزية للقيام بعملية مطابقة الجثامين بالصور التي يقوم بتوفيرها حالياً أقارب الضحايا، وسيتم إيفاد مندوب من القنصلية لحضور عملية المطابقة، وموافاة وزارة الهجرة بأية تطورات في هذا الشأن. 

بالتزامن مع ذلك، قامت السلطات اليونانية بالقبض على اثنين من الناجين الاثني عشر للاشتباه في أنهما يعملان مع المهربين الذين نظموا الرحلة من تركيا، مستخدمين مركب شراعي، وقال آخرون من بين الناجين – وجميعهم من الرجال – إن السفينة غادرت من منطقة إزمير في غرب تركيا وعلى متنها 68 شخصًا، قبل أن تغرق وسط البحر.

وكانت مجموعات تعمل على إغاثة اللاجئين قد نشرت نداء استغاثة، يوم ١ نوفمبر، لقارب مهاجرين يواجه محنة في المياه اليونانية يحمل 75 مهاجر/ة من بلدان مختلفة، وكانت المياه تتسرب داخل القارب، بحسب بيان الاستغاثة المنشور، حينما تم إبلاغ خفر السواحل اليوناني. 

كانت هذه هي الحادثة الأحدث في سلسلة حطام السفن المميتة التي كانت تحمل مهاجرين عبر بحر إيجه. وغرق ما لا يقل عن 27 شخصا في حادثي غرق سفينتين منفصلتين الشهر الماضي.

وفقًا لبيانات الأمم المتحدة، لقي أكثر من 25000 شخص مصرعهم أثناء محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط ​​إلى الاتحاد الأوروبي منذ عام 2014.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.