البحث عن موانئ آمنة لحوالي 800 مهاجر/ة تم إنقاذهم من المتوسط، وإستغاثة من طاقم أوشن فايكنغ “الوضع على متن السفينة لم يعد يحتمل مع حدة الأمواج وشدة الحرارة”

مصدر الصورة: Flavio Gasperini / SOS MEDITERRANEE 
RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

طلب طاقم سفينة الإنقاذ أوشن فايكنغ اليوم الإجلاء الطبي العاجل لامرأة حامل، وتم نقل المريضة وشريكها إلى سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالية.

بينما يظل الطاقم يطالب بميناء آمن لإنزال 555 ناج وناجية على متن السفينة بعد إنقاذهم من البحر المتوسط خلال الأيام القليلة الماضية.

وخلال يوم السبت والأحد والإثنين، جرى إنقاذ أكثر من 800 مهاجر/ة حاولوا عبور المتوسط على متن قوارب صغيرة، بفضل عمليات نفذتها سفينة “أوشن فايكينغ” وسفينتا “سي ووتش” و”ريسكيو شيب” التابعتان لمنظمات غير حكومية ألمانية.

فيما وجهت سفينة الإنقاذ “سي ووتش 3” دعوة للجهات المسؤولة، لتوفير ميناء آمن على وجه السرعة ل 278 مهاجر/ة تم إنقاذهم من قبل طاقم السفينة في 5 عمليات إنقاذ منذ ليلة الخميس، وكان لابد من إجلاء الأفراد لأسباب طبية، لحسن الحظ، سُمح لأقاربهم بالذهاب معهم، لذلك لم تفترق عائلاتهم.

وفي نفس السياق، أكدت متحدثة باسم “إس أو إس مديتيرانيه” أن “الوضع على متن السفينة لم يعد يحتمل مع حدة الأمواج وشدة الحرارة وتدهور الحالة الجسدية للأشخاص الموجودين على متنها”.

بدورها، كتبت مسؤولة فريق السفينة الطبي على تويتر: “كثيرون يعانون من دوار البحر.. وقد أغمي على البعض بسبب الحرارة والمعاناة التي مروا بها”. وبعد كل عملية إنقاذ، تنتظر المنظمات غير الحكومية أياما في عرض البحر لتحديد السلطات البحرية “ميناء آمنا” لإنزال المهاجرين/ات. وحذر الطاقم من أن “الوضع لا يحتمل” وفقا لمنظمة “إس أو إس مديتيرانيه” غير الحكومية التي تتبع لها سفينة الإنقاذ.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.