البحر المتوسط: بعد إنقاذها 116 مهاجرا من الغرق ” أوشن فايكنغ” تبحث عن ميناء آمن

الصورة من عملية الإنقاذ لأنتوني جين 📷 Anthony Jean / SOS MEDITERRANEE
RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

بعد إنقاذ طاقم “OceanViking أوشن فايكنغ” 116 شخصا من وسط البحر المتوسط، تنتظر السفينة أن يتم تخصيص ميناء آمن لإنزال 116 ناج بعد أن قامت بإرسال 4 طلبات للسلطات المعنية في 4 أيام متتالية. ويترقب الطاقم والناجين في تخوف كبير وسط طقس مضطرب في عرض البحر ويتدهور الطقس بشدة الآن وتوقعات عن سوء الأحوال في الأيام القادمة، مما يؤثر على الحالة الصحية للعديد من الناجين.
وكانت سفينة “أوشن فايكنغ “OceanViking- الإنسانية يومي الخميس والسبت قامت بإنقاذ ١٠٦ من الأشخاص اللذين كانوا على متن قارب مطاطي مكتظ وعالقين في محنة على بعد ٣٤ ميلا بحريا من ليبيا في عرض المياه الدولية في البحر الأبيض المتوسط. يوم الخميس، كانت أوشن فايكنغ قد أنقذت 10 أشخاص، من بينهم ثلاثة أطفال وطفل يعاني من الجفاف. ويوم السبت قال مسؤول في منظمة اس او اس ميديتيرانيه لوكالة فرانس برس ان المهاجرين الذين تم إنقاذهم بينهم 31 رجلا وثماني نساء و67 طفلا، 51 منهم غير مصحوبين بذويهم. وكان أحد الأشخاص قد فقد وعيه وتم نقله إلى السفينة وأصبح يتعافى الآن. فيما كان العديد من الأطفال والنساء والرجال اللذين تم إنقاذهم يعانون ضائقة عاطفية قوية.
وتدير سفينة “أوشن فايكنغ” الإنسانية منظمة “إس أو إس ميديتيرانيه- SOS MEDITERRAN” الغير ربحية التي تبذل كل طاقتها في عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط بعد فشل الإتحاد الأوروبي وسلطات حدود البحر المتوسط في شماله وجنوبه من منع حدوث الوفيات. ويعود الفضل إلى “إس أو إس ميديتيرانيه- SOS MEDITERRANEE” منذ بدء عملها عام 2016 وحتى الآن قامت بإنقاذ حياة واستقبال 31.799 ناجًا على متن سفن الإنقاذ الخاصة بها.
ويعد البحر الأبيض المتوسط أكبر مقبرة بشرية للمهاجرين في العالم. فبحسب آخر تقرير للمنظمة الدولية للهجرة في أغسطس العام الماضي. أنه لا تزال الوفيات على طريق وسط البحر الأبيض المتوسط هي الأعلى في المنطقة، كما هي كل عام منذ عام 2013. وتعتبر الوفيات في المتوسط نتيجة مباشرة لاختيارات سياسية معينة. فعلي سبيل المثال لا الحصر، أنه منذ عام 2017 بعد التعاون الإيطالي الليبي، اعترض خفر السواحل الليبي 36 ألف شخص على الأقل خلال محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط. يُجبر أولئك الذين يُقبض عليهم على العودة إلى ليبيا حيث يتم اعتقالهم في معسكرات في أوضاع سيئة للغاية وتعرضهم التعذيب وسوء المعاملة لمجرد أنهم كانوا يبحثون عن حياة أفضل.
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.