Search
Close this search box.

وصول أكثر من 1700 شخص إلى لامبيدوزا الإيطالية في يومين: أكثر من 780 اليوم وتسارع المجموعات الإنسانية الإيطالية لتقديم المساعدات اللازمة

مهاجرون ينتظرون الصعود على متن سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي في جزيرة لامبيدوزا، صقلية، إيطاليا، في أغسطس 2022. ديفيد لوهمويلر (أ ف ب)
مهاجرون ينتظرون الصعود على متن سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي في جزيرة لامبيدوزا، صقلية، إيطاليا، في أغسطس 2022. ديفيد لوهمويلر (أ ف ب)

This post is also available in: العربية

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات.

تستمر عمليات الإنزال في الجزيرة بوتيرة مرتفعة. ووصل ما يقرب من ألف شخص أمس الخميس الموافق 24 أغسطس، وحوالي 783 شخصًا اليوم.

ومنذ الليل، استقبلت زوارق الدورية التابعة للشرطة 24 قاربًا صغيرًا، بينما تمكنت بعض المجموعات من المهاجرين الوصول مباشرة إلى البر الرئيسي للجزيرة. والمهاجرون أغلبهم من يحمل الجنسية التونسية وأيضا هناك مهاجرون من جنسيات أخرى مثل الهنود والماليزيين والسودانيين والإريتريين والمصريين.

ومع وصول المهاجرين/ات الجدد، تمتلئ نقطة الإستقبال الساخنة في جزيرة لامبيدوزا التي وهي نقطة يتم تجميع فيها استقبال المهاجرين/ات الواصلين. وغالباً ما ينتهي الأمر باكتظاظ مركز الاستقبال المحلي، الذي يديره الصليب الأحمر الإيطالي.

حاليا يتجاوز عدد الحضور بالمركز 2000 شخص (من بينهم أكثر من 176 قاصرًا غير مصحوبين بذويهم).

وفي هذه الساعات، بدأت عملية نقل حوالي 500 مهاجر على متن العبارة جالاكسي، التي ستصل إلى بورتو إمبيدوكلي في مساء اليوم الجمعة . بينما سيتم نقل 100 ضيف آخرين على متن العبارة التي ستصل فجر الغد إلى بورتو إمبيدوكلي.

ويرتفع عدد المهاجرين بين شمال أفريقيا وجنوب إيطاليا وأوروبا خلال فصل الصيف، ويرجع ذلك جزئيًا إلى الظروف الجوية الأكثر ملاءمة في البحر.

بينما صرحت رئيسة وحدة الهجرة في الصليب الأحمر الإيطالي، فرانشيسكا باسيلي، ليورونيوز إن عمال الإغاثة حتى الآن تمكنوا من التعامل مع الأعداد المتزايدة على الرغم من الضغوط.

إيما كونتي من منظمة “أمل البحر الأبيض المتوسط” الإنسانية FCEI، قالت ليورونيوز: “يخبرنا [المهاجرون] عن الانتهاكات التي تعرضوا لها خلال الفترة التي تم إرسالهم فيها إلى تونس قبل عبور البحر الأبيض المتوسط”.

“أخبرونا أيضًا أنهم تعرضوا للإيذاء قبل مغادرة البلاد مباشرة. وأخبرنا العديد منهم أنهم نُقلوا إلى منطقة صحراوية بالقرب من الحدود مع ليبيا وتركوا هناك بلا ماء أو طعام”.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر