“ويجز” يهدي “كباتن الزعتري” أغنية قريبا

صورة تجمع "علي العربي" مخرج فيلم كباتن الزعتري مع بطلين الفيلم "محمود داغر و فوزي رضوان" - الصورة من حساب المخرج علي موقع "فيسبوك"
RPE Logo

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات

في حفلة الفنان ويجز مساء الأربعاء الماضي في مهرجان الجونة السينمائي، عبر خلالها عن إعجابه الشديد بالفيلم الروائي الطويل “كباتن الزعتري”، وقال ” انبسطت جدا جدا واي حد عنده وقت ياريت يحضر عرض الفيلم”

وقام ويجز أيضا بمناداة مخرج الفيلم “علي العربي” وأبطاله “محمود داغر و فوزي” للصعود علي مسرح الحفلة، ومفاجئتهم أنه سيصدر قريبا أغنية كإهداء للفيلم وإلي طاقمه.

 

 

يدور فيلم “كباتن الزعتري” عن قصة اللاجئين السوريين محمود وفوزي منذ مرحلة المراهقة عندما كانا في سن 16 و17 عاما وصولا إلى مرحلة العشرينات من العمر ورحلتهما مع كرة القدم التي كانت تسليتهما الوحيدة داخل المخيم حتى تحولت إلى عشق ونافذة أمل يمكن أن تأخذهما بعيدا عن احباطات اللجوء والغربة.

وأثناء مؤتمر صحفي قبل إحدى المباريات يأتي حديث “محمود” للإعلام معبراً عن جيله الذي نشأ وتربى في مخيمات اللاجئين قائلاً: “اعطوا جميع اللاجئين فرصة، فرصة للتعليم، فرصة للرعاية الصحية، فرصة للرياضة، كل ما يحتاجه اللاجئ، هو فرصة وليس الشفقة”.

ورغم المعاناة التي يعيشها محمود وفوزي، وبقائهما في المخيم لمدة 5 سنوات، إلا أن حبهما الأول وعشقهما لكرة القدم لم ينطفئ، بل وجدا في كرة القدم متنفسا يخرجان فيه كل طاقتهما المكبوته، وظل حلم أن يصبحا لاعبين محترفين يراودهما رغم العراقيل الكثيرة.

ويُعدّ مخيم الزعتري أكبر مخيم للاجئين السوريين في الأردن ويقع في محافظة المفرق (70 كلم شمال عمّان) بالقرب من الحدود السورية ويأوي نحو 80 ألف لاجئ.

ويستقبل الأردن نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، فيما تقدّر عمّان عدد الذين لجأوا إلى البلاد بنحو 1.3 مليون منذ اندلاع النزاع السوري في 2011.

كان “كباتن الزعتري” قد شارك في أكثر من ٨٢ مهرجان حول العالم، وترشح لأكثر من ١٥ جائزة دولية، وشهد عرضه العالمي الأول في مهرجان صاندانس السينمائي الدولي، حيث حصل على المركز الثاني ضمن قائمة أفضل أفلام في المهرجان. ويذكر أن الفيلم كان قد فاز بعدة جوائز عند مشاركته في الدورة الثالثة ضمن القائمة القصيرة للأفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج .

الفيلم مدته 75 دقيقة وساهمت فيه جهات إنتاج متعددة نظرا لطول فترة تصويره كما حصل على تمويل من منصة الجونة السينمائية وحظي بمساندة ودعم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقال المخرج علي العربي عقب عرض الفيلم بمهرجان الجونة: ” أن مخيم الزعتري ملئ بالحكايات المفعمة بالأمل والطموح التي تستحق السرد مثل قصة محمود وفوزي لذلك فإنه يعتبر فيلمه نقطة ضوء على القضية يتمنى أن تجذب المزيد من الاهتمام نحوها وألا يتحول الأمر إلى “موضة” لأفلام اللاجئين تظهر لبعض الوقت ثم تختفي.”

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.