الأمن المصري يعتقل ويخفي طلاب جنوب سودانيين بعد الاعتداء عليهم داخل مقر سفارتهم

الصورة: طلاب جنوب السودان يعتصمون داخل سفارة بلادهم بالقاهرة. Eye Radio ©
الصورة: طلاب جنوب السودان يعتصمون داخل سفارة بلادهم بالقاهرة. Eye Radio ©

فريق عمل منصة اللاجئين في مصر

منصة رقمية مستقلة تهدف لخدمة اللاجئين واللاجئات.

في يوم الخميس 29 سبتمبر 2022، في وقت مبكر من صباح، قام طلاب جنوب السودان الحاصلين على منحة حكومية للعام الدراسي 2021-2022 بإحتجاج سلمي في سفارة جنوب السودان في مصر، القاهرة.

أتي الإحتجاج بعد أن فوجئ الطلاب الثلاثاء الماضي بأن المنحة لم تعد ممولة بالكامل، كما قالوا.

وفقًا لمصدر مجهول تحدث إلى “The City Review”،  بعد اعتصام الطلاب داخل سفارة جنوب السودان الأسبوع الماضي، تم القبض على العديد وتعرض آخرون للضرب على أيدي أجهزة الأمن المصرية.

في 4 أكتوبر 2022، قال الطالب بيترو مابيور لـ“VOA”، تم اعتقال ثمانية طلاب، وواحد في حالة حرجة حتى الآن لم يتم نقله من السفارة ولم يتم نقله إلى المستشفى.

مكان احتجاز الطلاب المقبوض عليهم غير معروف حتي الآن. وأضاف مابيور أن “أكثر من 70 أصيبوا بجروح طفيفة وخطيرة”.

بينما في 5 أكتوبر 2022، أخبر الباحث في قضايا اللاجئين والمهاجرين في مصر، نور خليل، موقع “مدى مصر أن “قوات الشرطة ألقت القبض، الإثنين الماضي، على ما بين عشرة و16 طالبًا من جنوب السودان تجمعوا أمام مقر سفارة جنوب السودان في المعادي بالقاهرة، للتضامن مع قرابة 20 طالبًا وطالبة معتصمين داخل السفارة، بحسب خليل، الذي أضاف أن الاعتقال جاء بعد الاعتداء على الطلاب المتضامنين بالهراوات، ما أسفر عن إصابة اثنين منهم بإصابات خطيرة.”

وأضاف خليل لـ”مدى مصر”، “لم يتسن لنا التأكد بدقة من عدد المقبوض عليهم أو أسمائهم، أو مكان احتجازهم وكذلك من الوضع الصحي للمصابين.” 

وقال مصدر لصحيفة “The City Review“، إن الطلاب قالوا إنهم لن يغادروا مجمع السفارة حتى يتم تلبية مطالبهم.

انتقد طلاب جنوب السودان في مصر الحكومة في جوبا على وضعهم المزري وسط اعتصام احتجاجي على سفارة البلاد في القاهرة.

يقول الطلاب الموجودين في الداخل إن السفارة حبستهم حيث كانوا بدون طعام وماء وكهرباء.

قال الطالب شول كويك لـ”Eye Radio” “ليس لدينا ماء أو طعام أو كهرباء”. “سبعة طلاب مستلقون بالفعل الآن بسبب تدهور الصحة والأوضاع المرتبطة بالجوع.”

وأضاف أن سفير جنوب السودان في مصر أصدر تعليماته إلى عناصر الأمن الذين يحرسون السفارة بحبس الطلاب داخل المبنى ، وهو ما لم يتمكن راديو العين من التحقق منه.

وقال “أعوان الأمن الذين صدرت لهم تعليمات من السفير منعونا بالداخل من الخروج للبحث عن الطعام ولم يسمحوا لزملائنا بجلب الحاجات الأساسية لنا”.

تم حرمان أكثر من 400 طالب/ة من الحصول على منح حكومية من قبل هيئات التعليم في مصر على الرغم من أن في عام 2020، وقعت القاهرة بروتوكولًا مع جوبا لتقديم 400 طالب من جنوب السودان منحًا دراسية كاملة لإكمال شهاداتهم والدراسات العليا في مصر.

وفي يوليو 2021، تم نشر المنحة المصرية في المكتب الرئيسي لوزارة التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا في كونيكونيو بجوبا جنوب السودان. لكن لسوء الحظ، فشل وزير التعليم العالي بجنوب السودان، تشانغسون تشانغ، في التوقيع على الاتفاقية التي تمنح كل ما سبق حتى 2 يونيو 2022. 

كما دعا الطلاب الحكومة في جنوب السودان إلى تصفية رسومهم الدراسية في مؤسسات التعليم العالي المصرية. ووفقًا للبيان الذي ورد على هذه المنصة الإخبارية ، فقد عقد مجلس القيادة الطلابي سابقًا اجتماعاً مع مسؤولي سفارة جنوب السودان الذين وعدوهم بالانتظار حتى فبراير 2022 ؛ ومع ذلك، لم تكن هناك أخبار منذ ذلك الحين. لم ترد الحكومة بعد بشأن هذه المسألة.

وفي بيان مشترك بتاريخ 4 أكتوبر 2022، طالب رؤساء روابط طلاب جنوب السودان بالجامعات المصرية، بإطلاق سراح الطلاب المعتقلين يوم 2022/10/3 أثناء محاولتهم إنقاذ إخوانهم وأخواتهم بالطعام فلا يوجد معلومة عن مكان وجودهم حتى الآن، كما طالبوا المسؤولين بالسفارة بالتوقف عن إصدار أوامر للشرطة المصرية باستخدام القوة ضد الطلاب المعتصمين سلميًا، وعبر البيان عن قلقهم جراء الأوضاع التي يمر بها الطلاب، وطالبوا بالسماح بدخول الطعام والاحتياجات الأساسية للمعتصمين. وأيضا ناشدوا المسؤولين ببدء حوار سلمي مع الطلاب لإيجاد حل لهذه المشكلة.

{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.singularReviewCountLabel }}
{{ reviewsTotal }}{{ options.labels.pluralReviewCountLabel }}
{{ options.labels.newReviewButton }}
{{ userData.canReview.message }}

الاكثر قراءة

اخر الاصدارات

فايسبوك

تويتر

اشترك في القائمة البريدية

أعزاءنا المستخدمين والمستخدمات لمنصة اللاجئين في مصر، يسعدنا أن تبقوا على إطلاع دائم على كل التحديثات الهامة المتعلقة بالأخبار اليومية والخدمات والإجراءات والقضايا والتقارير والتفاعل معها من خلال منصاتكم على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا كنتم ترغبون في الاشتراك في نشرتنا الإخبارية والإطلاع على كل جديد، سجلوا الآن.